27 فرعا ومكتبا في كافة أنحاء الوطنالإسلامي الفلسطيني يفتتح مكتبين جديدين في محافظة الخليل

افتتح البنك الإسلامي الفلسطيني يوم الاثنين وتحت رعاية محافظ سلطة النقد الفلسطينية مكتبين جديدين في مدينة دورا وبلدة الشيوخ في محافظة الخليل ليرفع بذلك عدد فروعه ومكاتبه المنتشرة في كافة محافظات الوطن إلى 27 فرعا ومكتبا، وذلك بحضور ممثلين عن سلطة النقد الفلسطينية والإدارة العليا وهيئة الرقابة الشرعية في البنك وممثلين عن محافظة الخليل ورؤساء البلديات وغرف التجارة في المحافظة.

وجرت الاحتفالات بحضور معالي رئيس مجلس إدارة البنك الإسلامي الفلسطيني السيد ماهر المصري وعدد من أعضاء مجلس الإدارة إلى جانب الإدارة التنفيذية للبنك، ومثل محافظ سلطة النقد الفلسطينية وفداً ضم على رأسه السيد علي فرعون مدير دائرة انضباط السوق، حيث قام الحضور بقص شريطي الافتتاح وإعلان مباشرة العمل رسميا في كلا المكتبين.

وعبر الحضور عن اعجابهم وتقديرهم للجهد المبذول من قبل ادارة البنك للوصول لهذا المستوى والخدمات التي يقدمها، جاء ذلك خلال الجولة التي قام بها الحضور داخل ب المكتبين للاطلاع على آلية سير العمل والتجهيزات التي تم اعداداها لتقديم أفضل الخدمات للعملاء، كما قاموا بإجراء لقاءات وحوارات مع الشخصيات الوطنية والتجار الذين شاركوا في فعاليات الافتتاح.

وتبع الافتتاحات احتفال رئيسي حضره معالي السيد ماهر المصري والسيد مروان سلطان نائب محافظ محافظة الخليل والسيد علي فرعون والدكتور طارق الجعبري عضو هيئة الرقابة الشرعية للبنك وممثلين عن سلطة النقد الفلسطينية ورؤساء البلديات وغرف التجارة وملتقى رجال الأعمال في الخليل وحشد من الشخصيات الاعتبارية والوطنية ورجال الأعمال والتجار في المدينة.

وقال ماهر المصري رئيس مجلس إدارة البنك الإسلامي الفلسطيني في كلمته التي ألقاها على الحضور خلال الحفل، بأن الرؤية الاستراتيجية للبنك خلال الأعوام القادمة تعتمد على التوسع والوصول بخدماته المتوافقة مع الشريعة الإسلامية والتي تشرف على وضعها وإجازتها هيئة الرقابة الشرعية في البنك إلى كافة شرائح المجتمع الفلسطيني، مؤكدأ أن رسالة البنك هي خدمة الوطن وفقاً أولا لأخلاقنا التي حثتنا عليها شريعتنا الإسلامية السمحاء وثانيا لما تتطلبه المصلحة العامة للوطن، حيث أن جزء من رسالة البنك هي دعم بناء اقتصاد وطني قوي.

وكشف المصري النقاب عن قرب اعلان البنك مباشرة العمل في مكتبه الجديد في منطقة الظاهرية بالخليل وهو ما يرفع عدد فروع ومكاتب البنك في محافظة الخليل إلى ستة فروع ومكاتب، عازيا ذلك إلى الأهمية الكبيرة التي تحظى بها المدينة وإلى الفرص الاستثمارية الواعدة التي يراها البنك فيها.

 

من جهته رحب السيد مراون سلطان نائب محافظ محافظة الخليل بمبادرات البنك الإسلامي الفلسطيني في المحافظة والتي تساهم في دعمها ودعم تطورها وتقدمها وصمودها أمام كل ما تواجهه من تضييقات نتيجة إجراءات الاحتلال، وأشار إلى ان مساهمات البنك في افتتاح الفروع الجديدة تصب في خدمة القوى الوطنية العاملة ومنح فرص وظيفية جديدة للشباب، مثنيا على المساهمات في المسؤولية المجتمعية التي يقدمها البنك في محافظة الخليل والتي كان أحدثها تقديم الدعم المالي لإنشاء متحف "الكوفية" في البلدة القديمة في الخليل والذي سيتم افتتاحه قريبا.

وفي بداية كلمته نقل السيد علي فرعون تحيات معالي محافظ سلطة النقد السيد عزام الشوا، وهنأ ادارة البنك على افتتاح هذين المكتبين الهامين، معتبرا ذلك استمرارا لنهج واستراتيجية سلطة النقد في تعزيز انتشار فروع المصارف لتغطي كافة المناطق وتقديم خدماتها المتنوعة. وقال السيد فرعون "سيساهم هذا الانتشار في تشجيع الاستثمار في تلك المناطق وتشغيل الايدي العاملة وتحفيز النهوض بالمشاريع الصغيرة، وهي من الاهداف الرئيسية للاستراتيجية الوطنية للشمول المالي والتي سيتم اطلاقها مطلع العام القادم".

واختتم الحفل بكلمة هيئة الرقابة الشرعية في البنك الإسلامي الفلسطيني التي ألقاها عضو الهيئة الدكتور طارق الجعبري والتي ركز فيها على أهمية التفريق بين التعاملات المصرفية التي تتبع الصيغ التمويلية الإسلامية والتجارية، مؤكداً أن الرقابة الشرعية صمام الأمان في البنوك الإسلامية، وهي التي تضبط أعمال البنوك الإسلامية وتبين مدى توافقها مع الأحكام الشرعية، مؤكدا أن البنك الإسلامي الفلسطيني يتبع أعلى معايير التدقيق الشرعي في كافة تعاملاته بما يضمن حق المتعاملين وشرعية تعاملاتهم كلها.